| البث الإذاعي
العدد: 3116 | الجمعة, 25 حزيران 2021 |  |
 مقابلات
> آخر العناوين
21
50
الوكالة الوطنية: اعادة فتح اوتوستراد زوق مصبح والمحتجون اقفلوا أوتوستراد يسوع الملك قرب نفق نهر الكلب

 

21
49
الرئيس الأميركي جو بايدن: نعمل على تكريس المزيد من الطاقة للاستثمار في الوظائف والبنى التحتية

 

21
49
مصادر المجتمعين في بعبدا لـ"المركزية" تعوّل على ايجابية حسان دياب بالتوقيع على الموافقة الاستثنائية بما يسمح بحل متوسّط المدى لأزمة المحروقات

 

21
49
البيت الأبيض: انتقاد الانتهاكات التي تمارسها السلطات الصينية بحق الأقليات سبتقى من أهم أولويات الإدارة الأميركية لحماية حقوق الإنسان

 

21
49
وكالة إنترفاكس: السفير الأميركي في موسكو عاد اليوم إلى العاصمة الروسية لممارسة عمله

 

21
48
الخارجية الروسية للسفيرة البريطانية: إذا تكررت الاستفزازات فإن مسؤولية نتائجها المحتملة ستتحملها لندن بالكامل

 

21
48
سكاي نيوز: 51 شخصا في عداد المفقودين جراء انهيار جزء من مبنى في ميامي بولاية فلوريدا الأميركية

 

21
47
سكاي نيوز: 51 شخصا في عداد المفقودين جراء انهيار جزء من مبنى في ميامي بولاية فلوريدا الأميركية

 

21
47
مصادر عين التينة لـ"الجديد": ما يتم تناقله أنه بعد التواصل بين النائب بهية الحريري والرئيس نبيه بري جرى تأمين ٣٥٠٠٠٠ ألف ليتر من مادة المازوت لمدينة صيدا من منشات الزهراني غير دقيق

 

21
47
المحكمة العليا بولاية نيويورك توقف محامي الرئيس السابق للولايات المتحدة دونالد ترامب عن العمل بسبب تصريحاته بشأن انتخابات العام الماضي

 

21
47
وكالة الأناضول: اتصال هاتفي بين الرئيس التركي رجب طيب أردوغان ونظيره الروسي فلاديمير بوتين

 

21
47
وكالة الأناضول: اتصال هاتفي بين الرئيس التركي رجب طيب أردوغان ونظيره الروسي فلاديمير بوتين

 

21
46
أردوغان وبوتين يبحثان هاتفيا العلاقات الثنائية وقضايا السياحة ولقاح سبوتنيك وإقليم قره باغ وسوريا

 

21
46
سعر صرف الدولار يتخطّى عتبة 16100 ليرة في أكبر انهيار لليرة اللبنانية

 

21
46
الرئيس الأميركي جو بايدن: الجميع قدم تنازلات للتوصل إلى اتفاق مشترك بين الحزبين الجمهوري والديمقراطي لتمويل البنى التحتية

 

21
46
رئيس نقابة مستوردي المواد الغذائية هاني بحصلي للـmtv: الفلتان الأمني الحاصل خطير جداً فتم ايقاف شاحنة في عكار وضرب سارقها وتوزيع محتوياتها ونحن بتنا في شريعة الغاب

 

21
45
"الجديد": الجيش اللبناني يعيد فتح طريق المطار الجديد وزحمة سير خانقة في المحلة

 

21
45
قطع طريق الجناح عند آخر نزلة السلطان ابراهيم بالإطارات المشتعلة

 

21
44
معلومات "الجديد": الرئيس بري قبل بعد تواصل الخليل مع عين التينة بأن يستكمل حزب الله مسعاه انطلاقا من مبادرته وتثبيتا لعناوينها

 

21
44
معلومات "الجديد": الخليل نقل ما أكده باسيل أنه لا يستهدف الرئيس بري ولا يسعى لخلاف شيعي شيعي بل هو فقط يرى أن بري بات طرفا في الشأن الحكومي ولا يأخذ مطالب فريق رئيس الجمهورية بالاعتبار

 

21
40
بايدن: انه يوم حزين لحرية الصحافة في هونغ كونغ والعالم على خلفية توقف صحيفة آبل دايلي عن الصدور

 

21
40
الخارجية الأميركية: واشنطن لا يزال لديها خلافات كبيرة مع ايران بشأن استئناف الالتزام بالاتفاق النووي

 

21
40
"الوكالة الوطنية": عدد من المحتجين أقفلوا المسلك الغربي لأوتوستراد زوق مصبح مقابل كنيسة مار شربل وسط إنتشار وحدات من الجيش على المسلك الذي يشهد زحمة سير خانقة

 

21
40
الخارجية الأميركية: الخلافات مع إيران جدية وإن لم نتمكن من معالجتها في المستقبل القريب فلا بد من عقد مفاوضات جديدة

 

21
40
الرئيس بايدن: مستعد لعمل كل ما يلزم لدفع الولايات المتحدة إلى الأمام

 

21
40
الخارجية الأميركية: نحث السلطة الفلسطينية على إجراء تحقيق عميق وشفاف في وفاة الناشط نزار بنات

 

21
38
مسؤول كبير بالخارجية الأميركية: وزير الخارجية يلتقي نظيره الإسرائيلي الأحد للنقاش حول الاتفاق النووي

 

14
47
جونسون: نعتبر أن المدمرة البريطانية دخلت مياه أوكرانيا لعدم اعترافنا بضم روسيا للقرم

 

14
47
معلومات للـmtv: قائد الجيش سيعمد إلى تقديم 8 ملايين لتر مازوت من الاحتياطي الاستراتيجي للجيش كحل موقت للتخفيف على المواطن

 

14
47
هارون للـmtv: بالنسبة للكواشف المخبرية ما زلنا نعاني من المشكلة نفسها وعدد من المستوردين لا يقبلون التسليم إلا نقداً وبسعر السوق

 

14
47
ماكرون: حددنا الخطوط الحمراء مع تركيا خاصة ملفي الاستقرار شرقي المتوسط واللاجئين

 

14
47
"الوكالة الوطنية": شبان قطعوا طرقات فرعية في دوحة عرمون احتجاجاً على انقطاع التيار الكهربائي وتردي الاوضاع المعيشية

 

14
47
فلسطين المحتلة: مسيرة حاشدة تتجه نحو مقر المقاطعة في رام الله تنديداً بجريمة اغتيال بنات

 

14
31
القوى الامنية توقف الناشط حسام السيد (ابو جزر) على خلفية توقيفه لفان محمل بحليب وحفاضات للأطفال والاستيلاء عليه وتوزيع المواد على المارة

 

14
31
وزير الدفاع التركي يعلن بدء المباحثات مع الوفد الأميركي في أنقرة بشأن أفغانستان

 

14
31
أصحاب أفران في عكار ناشدوا المعنيين معالجة أزمة المحروقات

 

14
31
بدء جلسة اللجان النيابية المشتركة لاستكمال البحث في البطاقة التمويلية برئاسة الفرزلي وحضور وزراء الدفاع والمال والاقتصاد والشوؤن الإجتماعية وعدد من النواب

 

14
29
عون اتصل بدياب وتداول معه في النقاط المطروحة لمعالجة أزمة المحروقات وتقرّر اتخاذ إجراءات عملية استثنائية لتمكين مصرف لبنان من القيام بالترتيبات اللازمة للحدّ من تمدد الأزمة

 

14
29
إجتماع بعبدا درس اقتراحات لمعالجة أزمة المحروقات وتفادي حصول اي مضاعفات سلبيّة تنعكس على الإستقرار الأمني والمعيشي في البلاد

 

14
29
انهيار جزء من مبنى في ميامي الأميركية وبدء أعمال الإنقاذ ولا تقارير عن ضحايا حتى الآن

 

14
29
قفز دولار السوق السوداء بعد ظهر اليوم ولامس عتبة الـ16 ألف ليرة شراء للدولار الواحد، و15700 ليرة لبنانية بيع للصراف.

 

14
28
رئيس وزراء إسرائيل: التعامل مع غزة سيختلف اعتبارا من الآن فصاعدا

 

14
27
وزير الدفاع التركي: سنواصل تحمل مسؤولية تشغيل مطار كابول إذا تم استيفاء الشروط اللازمة

 

14
27
هارون: بالنسبة للكواشف المخبرية ما زلنا نعاني من المشكلة نفسها وعدد من المستوردين لا يقبلون التسليم إلا نقداً وبسعر السوق والبعض الآخر يلتزم بسعر الدعم وهنا يكمن الضياع ولا نعرف المدعوم من غير المدعوم

 

14
27
نقيب أصحاب المستشفيات الخاصة سليمان هارون للـmtv: موضوع غسل الكلى حُلّ مبدئياً وتم تسليم المستلزمات الطبية وفق سعر الدعم

 

14
27
معلومات للـmtv: قائد الجيش سيعمد إلى تقديم 8 ملايين لتر مازوت من الاحتياطي الاستراتيجي للجيش كحل موقت للتخفيف على المواطن

 

14
26
بكين تدين إدارج واشنطن 5 شركات صينية على لائحة العقوبات على خلفية انتهاكات لحقوق الإنسان

 

14
26
إجتماع بعبدا درس اقتراحات لمعالجة أزمة المحروقات وتفادي حصول اي مضاعفات سلبيّة تنعكس على الإستقرار الأمني والمعيشي في البلاد

 

14
26
المبعوث الأممي إلى ليبيا: نؤكد على وضع حد للتدخلات الخارجية وانسحاب جميع القوات الأجنبية والمرتزقة

 

14
26
جونسون: نعتبر أن المدمرة البريطانية دخلت مياه أوكرانيا لعدم اعترافنا بضم روسيا للقرم

 

14
26
معلومات للـmtv: قائد الجيش سيعمد إلى تقديم 8 ملايين لتر مازوت من الاحتياطي الاستراتيجي للجيش كحل موقت للتخفيف على المواطن

 

14
26
نقيب أصحاب المستشفيات الخاصة سليمان هارون للـmtv: موضوع غسل الكلى حُلّ مبدئياً وتم تسليم المستلزمات الطبية وفق سعر الدعم

 

14
23
هارون للـmtv: بالنسبة للكواشف المخبرية ما زلنا نعاني من المشكلة نفسها وعدد من المستوردين لا يقبلون التسليم إلا نقداً وبسعر السوق والبعض الآخر يلتزم بسعر الدعم وهنا يكمن الضياع

 

09
48
معلومات موثوقة لـ"الجمهورية": باسيل لم يتلق من "حزب الله" تجاوباً مع طرحه الاخير بالاحتكام الى الامين العام للحزب في ما خصّ "حقوق المسيحيين" وقوله "اقبل بما تقبل به"

 

09
48
مصادر "بيت الوسط" لـ"الجمهورية": لا جديد حيال ملف التأليف والامور ما زالت تراوح مكانها في العِقد السلبية من قِبل الطرف الآخر والتي تمنع تأليف الحكومة.

 

09
48
النائب ميشال موسى لـ"صوت كل لبنان": القوى الأمنية كانت جاهزة دائماً في مواجهة أي فوضى ولكن اليوم يجب تدارك الوضع وهناك خوف من تفاقم الأمور

 

09
47
ميشال موسى لــ"صوت كل لبنان": الحاجة ملحة اليوم لحكومة قادرة على التحاور مع المجتمع الدولي ومبادرة الرئيس برّي لا تزال قائمة والاتصالات قائمة على أساسها على أمل أن يبادر الجميع لملاقاتها

 

09
47
جاسم عجاقة : يجب ان نرى ما كان الهدف من منصة "صيرفة" قبل الحكم عليها بالفشل والسوق السوداء لا تزال فعالة بشكل كبير لأن من يريد ان يهرب السلع والبضائع سيتوجه الى السوق السوداء

 

09
47
جاسم عجاقة لـ"صوت كل لبنان": السوق السوداء هي سوق لتمويل التهريب وطالما التهريب موجود فستبقى موجودة ومتجهون نحو تحرير سعر الصرف ولن يكون هناك سعر محدد للصرف

 

09
46
عجاقة : نصف العمليات التجارية تحصل على سعر صرف الـ1500 كالانترنت والهاتف والخليوي والقروض والجمارك وفي حال اتخذ القرار بتحريرالليرة كل هذه المستحقات ستصبح على سعر منصة "صيرفة"

 

09
46
‏جورج البراكس لصوت لبنان 100.5: على القرارات التي ستصدر عن اجتماع بعبدا ان تضع ضوابط لعودة اللبنانيين الى بيوتهم بدلا من الشوارع

 

09
45
‏نقولا نحاس لصوت لبنان 100.5: الحكومة ليست لعبة سياسية انما هي مسألة حول مصالح الناس والاعتذار ليس لصالحنا واليوم تأليف الحكومة هو اسرع طريق للخروج من المأزق

 

09
45
‏نقولا نحاس لصوت لبنان 100.5: الحكومة ليست لعبة سياسية انما هي مسألة حول مصالح الناس والاعتذار ليس لصالحنا واليوم تأليف الحكومة هو اسرع طريق للخروج من المأزق

 

09
44
‏نحاس: نائب حاكم مصرف لبنان قال انه اذا تم تحديد سعر البنزين على ٣٩٠٠ ستكون الامور افضل على صعيد الدعم اي ان الدعم كان سيستمر لفترة اطول

 

09
44
عراجي: الاستهتار بالأجراءات الوقائية، بعد تراجع نسبة اصابات كورونا، مؤشر يدعو الى القلق، وخاصة ان المتحور الهندي(دلتا) انتشر بحوالي ٩٢ دولة بالعالم وهو متحور سريع الانتشار

 

09
44
صندوق النقد الدولي يعلن أنّ مجلس إدارته وافق على منح مصر الدفعة الأخيرة من قرض حصلت عليه في إطار برنامج مساعدات مدته 12 شهرا

 

09
44
عون يترأس اجتماعاً يضمّ وزير المال غازي وزني ووزير الطاقة ريمون غجر وحاكم مصرف لبنان رياض سلامة للبحث في موضوع الدعم على المحروقات

 

09
43
حادث سير بسبب البنزين يؤدي الى ارتطام 4 سيارات واصابة امرأة بجروح خفيفة

 

07
05
مصدر سياسي بارز لـ"الديار": لا حكومة في المدى المنظور وكل الطرق مقفلة امام الحلول حتى اشعار آخر

 

07
05
التحكم المروري: اوتوستراد صور بيروت سالك بالاتجاهين حالياً كما جميع الطرقات ضمن سرية صور و النبطية وزحلة وبعلبك وجونية وطرابلس

 

07
05
العفو الدولية : إسرائيل نفذت حملات اعتقال تمييزية واسعة واستخدمت قوة غير قانونية ضد متظاهرين سلميين وأخفقت في حماية الفلسطينيين من هجمات يهود متطرفين

 

07
04
التحكم المروري: قطع السير على اوتوستراد المنية مدخل عرمان وتحويله الى الطرقات المجاورة

 

07
04
إقفال مسلكي أوتوستراد زوق مصبح إعتراضا على الأوضاع المعيشية الصعبة وإرتفاع سعر الدولار، وفقدان مادة البنزين

 

06
09
  اندلعت مواجهات في قرية بيت دجن شرق نابلس بالضفة الغربية المحتلة، وأطلقت قوات الاحتلال الصهيوني قنابل الغاز.

 

06
08
كلمة للأمين العام لحزب الله السيد حسن نصر الله حول التطورات المحلية السياسية عند الساعة الخامسة والنصف من عصر يوم الجمعة

 

 
> نقل مباشر
20
15
رويترز: وزارة الدفاع التركية تؤكد عدم نيتها إرسال قوات إضافية إلى أفغانستان كجزء من خطط أمن مطار كابل

 

23
22
وزير الخارجية التركي مولود جاوش أوغلو: نريد العمل مع الإدارة الأميركية في عدد من الملفات، والعودة إلى الشراكة الاستراتيجية بمعناها الحقيقي

 

18
54
نصر الله: معالجة أزمة البنزين في لبنان ممكنة وخلال أيام قليلة عبر النفط الايراني لكن بحاجة قرار سياسي جريء

 

18
54
نصر الله: العرض الإيراني لإرسال المحروقات إلى لبنان وبالعملة اللبنانية ما زال قائماً

 

18
54
نصر الله: عندما نيأس من تحمل الدولة مسؤوليتها فإن حزب الله سيفاوض الحكومة الإيرانية وسيشتري بواخر محروقات منها

 

18
54
نصر الله: عندما نشتري المحروقات سندخلها إلى الشعب اللبناني عبر مرفأ بيروت وعندها لتوقفها الدولة اللبنانية

 

18
53
نصر الله: هل أحد أسباب تأجيل تأليف الحكومة هو انتظار انتهاء الدعم على المواد الأساسية؟

 

18
51
نصر الله: يجب العمل على تخفيف المعاناة وسنقوم بإجراءات تتحدث عن نفسها

 

18
51
نصر الله: البطاقة التمويلية اذا أقرت في مجلس النواب تساعد 750 ألف عائلة في تخفيف المعاناة ونؤيد مشروع هذه البطاقة

 

18
51
نصرالله: أغلب الذين يدعون إلى انتخابات نيابية مبكرة حساباتهم حزبية فئوية، لا علاقة لها بوطن وشعب

 

18
51
نصرالله: نحن مع مواصلة السعي لتأليف الحكومة وعدم اليأس ونحن نساعد الرئيس بري في مبادرته

 

18
50
نصرالله: يجب أن يسمع المعنيون بتأليف الحكومة أوجاع الناس وأن يشاهدوا الطوابير والقلق في عيون الناس

 

18
49
نصر الله: منذ أسابيع هناك من يتحدث عن مخاطر تأجيل إجراء الانتخابات النيابية في موعدها واحتمال التمديد للمجلس النيابي الحالي

 

18
49
نصر الله: نحن ضد الانتخابات النيابية المبكرة وهي مضيعة للوقت لأنه لن يقدم شيء جديد وسيلهي الناس عن الاستحقاقات الاقتصادية

 

18
49
نصر الله: يجب أن يسمع المعنيون بتأليف الحكومة أوجاع الناس وأن يشاهدوا القلق في عيون الناس

 

18
48
نصر الله: اتهام حزب الله أنه سبب الأزمة وتجاهل الأسباب الحقيقية هو خطاب أميركي واسرائيلي

 

18
48
نصر الله: الأداء الرسمي الحالي ضعيف في مختلف الملفات ويجب معالجة هذا الضعف ولا سيما أن أزمة الحكومة طالت وقد تطول

 

18
48
نصر الله: معلوماتنا أن الدواء موجود في مستودعات يحتكرها تجار الدواء وكذلك المواد الغذائية

 

18
48
نصر الله: المحتكرون معروفون بالأسماء لكنهم يسرحون ويمرحون ويحظون بالتغطية السياسية

 

18
47
نصر الله: الحلول الجذرية للأزمة الاقتصادية تحتاج سنوات ولا يجوز انتظارها بلا حل للوضع الحالي

 

18
47
نصر الله: المحتكرون اليوم في لبنان خونة وقتلة وفجار

 

18
46
نصر الله: على الوزارات الحالية أن تعلن حرباً على الاحتكار والمحتكرين

 

18
46
نصر الله: حزب الله يعرض تقديم 20 ألف متطوع لدعم الدولة في مواجهة الاحتكار

 

18
46
نصر الله: معالجة أزمة البنزين في لبنان ممكنة وخلال أيام قليلة عبر النفط الايراني لكن بحاجة قرار سياسي جريء

 

18
45
نصر الله: العرض الإيراني لإرسال المحروقات إلى لبنان وبالعملة اللبنانية ما زال قائماً

 

13
56
ﻣﻜﺘﺐ ﺍﻻﻋﻼﻡ ﻓﻲ ﺍﻟﺮﺋﺎﺳﺔ : ﺍﺳﺘﻤﺮﺍﺭ ﻫﺮﻭﺏ ﺍﻟﺮﺋﻴﺲ ﺍﻟﻤﻜﻠﻒ ﺳﻌﺪ ﺍﻟﺤﺮﻳﺮﻱ ﻣﻦ ﺗﺤﻤﻞ ﻣﺴﺆﻭﻟﻴﺎﺗﻪ ﻓﻲ ﺗﺎﻟﻴﻒ ﺣﻜﻮﻣﺔ ﻣﺘﻮﺍﺯﻧﺔ ﻭﻣﻴﺜﺎﻗﻴﺔ ﺗﺮﺍﻋﻲ ﺍﻻﺧﺘﺼﺎﺹ ﻭﺍﻟﻜﻔﺎﺀﺓ ﻭﺗﺤﻘﻖ ﺍﻟﻤﺸﺎﺭﻛﺔ ﻳﺸﻜﻞ ﺍﻣﻌﺎﻧﺎ ﻓﻲ ﺍﻧﺘﻬﺎﻙ ﺍﻟﺪﺳﺘﻮﺭ

 

13
55
ﻣﻜﺘﺐ ﺍﻻﻋﻼﻡ ﻓﻲ ﺭﺋﺎﺳﺔ ﺍﻟﺠﻤﻬﻮﺭﻳﺔ : ﻟﻘﺪ ﺁﺛﺮﺕ ﺍﻟﺮﺋﺎﺳﺔ ﻃﻮﺍﻝ ﺍﺳﺎﺑﻴﻊ ﻋﺪﻡ ﺍﻟﺪﺧﻮﻝ ﺑﺎﻱ ﺳﺠﺎﻝ ﻣﻊ ﺍﻟﻤﺴﺘﻘﺒﻞ ﺭﻏﻢ ﺍﻻﺿﺎﻟﻴﻞ ﻭﺍﻟﺘﻌﺎﺑﻴﺮ ﺍﻟﻮﻗﺤﺔ ﺍﻟﻤﺴﺘﻌﻤﻠﺔ ﺍﻓﺴﺎﺣﺎ ﺑﺎﻟﻤﺠﺎﻝ ﺍﻣﺎﻡ ﺍﻟﻤﺒﺎﺩﺭﺍﺕ ﻟﻤﻌﺎﻟﺠﺔ ﺍﻟﻮﺿﻊ ﺍﻟﺤﻜﻮﻣﻲ

 

13
55
ﻣﻜﺘﺐ ﺍﻻﻋﻼﻡ ﻓﻲ ﺍﻟﺮﺋﺎﺳﺔ : ﻳﻮﺍﺻﻞ ﺗﻴﺎﺭ " ﺍﻟﻤﺴﺘﻘﺒﻞ " ﺑﺎﻟﺘﺰﺍﻣﻦ ﻣﻊ ﺍﻻﺗﺼﺎﻻﺕ ﺍﻟﺠﺎﺭﻳﺔ ﻟﺘﺸﻜﻴﻞ ﺍﻟﺤﻜﻮﻣﺔ ﺣﻤﻼﺗﻪ ﻋﻠﻰ ﺭﺋﺎﺳﺔ ﺍﻟﺠﻤﻬﻮﺭﻳﺔ ﺣﻴﻨﺎ ﻭﺷﺨﺺ ﺍﻟﺮﺋﻴﺲ ﻋﻮﻥ ﺍﺣﻴﺎﻧﺎ ﻣﺴﺘﻌﻤﻼ ﻋﺒﺎﺭﺍﺕ ﻭﺗﻮﺻﻴﻔﺎﺕ ﺗﺪﻝ ﻋﻠﻰ ﺍﻟﻤﺴﺘﻮﻯ ﺍﻟﻤﺘﺪﻧﻲ

 

13
54
ﻣﻜﺘﺐ ﺍﻹﻋﻼﻡ : ﻳﺘﻌﻤﺪ ﺍﻟﺮﺋﻴﺲ ﺍﻟﻤﻜﻠﻒ ﻭﺗﻴﺎﺭﻩ ﺗﺤﻤﻴﻞ ﻋﻬﺪ ﺍﻟﺮﺋﻴﺲ ﻋﻮﻥ ﻣﺴﺆﻭﻟﻴﺔ ﻣﺎ ﺁﻟﺖ ﺍﻟﻴﻪ ﺍﻻﻭﺿﺎﻉ ﻓﻲ ﺍﻟﻮﻗﺖ ﺍﻟﺬﻱ ﻳﻌﺮﻑ ﻓﻴﻪ ﺍﻟﻘﺎﺻﻲ ﻭﺍﻟﺪﺍﻧﻲ ﺍﻥ ﻣﺎ ﻭﺭﺛﻪ ﺍﻟﻌﻬﺪ ﻣﻦ ﺍﻭﺿﺎﻉ ﻭﺩﻳﻮﻥ ﻫﻮ " ﺛﻤﺮﺓ " ﻣﻤﺎﺭﺳﺎﺕ ﻓﺮﻳﻖ ﺍﻟﺮﺋﻴﺲ ﺍﻟﻤﻜﻠﻒ

 

21
52
نصرالله: يجب أن نضيف إلى حسابنا مع العدو دم الشهيد على طريق القدس محمد طحّان الذي صبرنا عليه ولكن ما تركناه

 

21
52
نصرالله: من أهم انجازات معركة "سيف القدس" شلّ أمن الكيان الإسرائيلي وهو إنجاز عسكري لا سابقة له

 

21
52
نصرالله: من نتائج المعركة الأخيرة إنهاء صورة الكيان الآمن للخارج وفشل العدو في تحقيق أي إنجاز استراتيجي

 

21
52
نصرالله: فشل العدو في منع إطلاق الصواريخ ولم ينجح في منع وصول عدد كبير منها إلى المدن التي يقطنها الإسرائيليون

 

21
52
نصرالله: لو كانت "القبة الحديدية" ناجحة لكان تفاخر بها نتنياهو وسوّق لها في كل مكان

 

21
52
نصرالله: من النتائج الفشل في النيل من المخزون الحقيقي للصواريخ الذي لم يطلق بعد

 

21
51
نصرالله: أهم مظاهر الفشل في المعركة الأخيرة عدم إقدام العدو على خوض حرب برية كما أنّه فشل في تقديم صورة انتصار

 

21
51
نصرالله: لم يمر يوم على المقاومة في لبنان كانت فيه أفضل مما هي عليه اليوم عتاداً وعدة وجهوزية وأقول للإسرائيليين "لا تتحامقوا"

 

21
32
ﻧﺼﺮﺍﻟﻠﻪ : ﺃﻫﻢ ﺧﻄﺄ ﻓﻲ ﺗﻘﺪﻳﺮ ﺍﻟﻌﺪﻭ ﺃﻧﻪ ﻟﻢ ﻳﺨﻄﺮ ﻋﻠﻰ ﺑﺎﻟﻪ ﺃﻥ ﻏﺰﺓ ﺳﺘﻘﺪﻡ ﻋﻠﻰ ﻗﺮﺍﺭ ﺗﺎﺭﻳﺨﻲ ﺿﺨﻢ ﻭﻗﺪ ﻓﺎﺟﺄﺕ ﺍﻟﺼﺪﻳﻖ ﻭﺍﻟﻌﺪﻭ ﻓﻲ ﻗﺮﺍﺭﻫﺎ ﺗﻨﻔﻴﺬ ﺗﻬﺪﻳﺪﻫﺎ ﺭﺩﺍً ﻋﻠﻰ ﻣﺎ ﻳﻘﻮﻡ ﺑﻪ ﺍﻻﺣﺘﻼﻝ ﻓﻲ ﺍﻟﻘﺪﺱ

 

21
32
ﻧﺼﺮﺍﻟﻠﻪ : ﻣﻌﺮﻛﺔ ﺳﻴﻒ ﺍﻟﻘﺪﺱ ﺃﻇﻬﺮﺕ ﺃﻣﺮﺍً ﻳﺠﺐ ﻋﻠﻰ ﺍﻟﺼﻬﺎﻳﻨﺔ ﺃﻥ ﻳﻔﻬﻤﻮﻩ ﻭﻫﻮ ﺇﻋﺎﺩﺓ ﺍﻟﻨﻈﺮ ﻓﻲ ﺗﻘﺪﻳﺮﺍﺗﻬﻢ

 

21
32
ﻧﺼﺮﺍﻟﻠﻪ ﻟﻺﺳﺮﺍﺋﻴﻠﻴﻴﻦ : ﻣﻘﺎﻭﻣﺔ ﻏﺰﺓ ﺻﻨﻌﺖ ﻣﻌﺎﺩﻟﺔ ﺟﺪﻳﺪﺓ ﻫﻲ ﺍﻟﻤﺴﺠﺪ ﺍﻷﻗﺼﻰ ﻭﺍﻟﻘﺪﺱ ﻣﻘﺎﺑﻞ ﺣﺮﺏ ﺇﻗﻠﻴﻤﻴﺔ ﻭﻣﻘﺎﻭﻣﺔ ﻣﺴﻠﺤﺔ

 

21
31
ﻧﺼﺮﺍﻟﻠﻪ : ﻣﻦ ﻧﺘﺎﺋﺞ " ﺳﻴﻒ ﺍﻟﻘﺪﺱ " ﺇﻋﺎﺩﺓ ﺍﻻﻋﺘﺒﺎﺭ ﻟﻠﻘﻀﻴﺔ ﺍﻟﻔﻠﺴﻄﻴﻨﻴﺔ ﻓﻲ ﺍﻟﻌﺎﻟﻢ ﻭﻓﺮﺿﻬﺎ ﻋﻠﻰ ﻭﺳﺎﺋﻞ ﺍﻻﻋﻼﻡ ﻭﺇﺣﻴﺎﺀ ﺛﻘﺎﻓﺔ ﻭﺭﻭﺡ ﺍﻟﻤﻘﺎﻭﻣﺔ ﻛﻄﺮﻳﻖ ﻭﺣﻴﺪ ﻻﺳﺘﻌﺎﺩﺓ ﺍﻷﺭﺽ

 

21
31
ﻧﺼﺮﺍﻟﻠﻪ : ﻣﻦ ﻧﺘﺎﺋﺞ " ﺳﻴﻒ ﺍﻟﻘﺪﺱ " ﺇﻋﺎﺩﺓ ﺇﻇﻬﺎﺭ ﺍﻟﻮﺟﻪ ﺍﻟﺤﻘﻴﻘﻲ ﺍﻟﺒﺸﻊ ﻹﺳﺮﺍﺋﻴﻞ ﻻ ﺳﻴﻤﺎ ﻛﻨﻈﺎﻡ ﻓﺼﻞ ﻋﻨﺼﺮﻱ

 

21
31
ﻧﺼﺮﺍﻟﻠﻪ : ﻣﻦ ﺃﻫﻢ ﺍﻟﻨﺘﺎﺋﺞ ﻟﻤﻌﺮﻛﺔ " ﺳﻴﻒ ﺍﻟﻘﺪﺱ " ﺇﻋﺎﺩﺓ ﺗﻮﺟﻴﻪ ﺍﻟﺒﻮﺻﻠﺔ ﻓﻲ ﺍﻟﻤﻨﻄﻘﺔ ﻧﺤﻮ ﺍﻟﻌﺪﻭ ﺍﻟﺤﻘﻴﻘﻲ

 

21
31
ﻧﺼﺮﺍﻟﻠﻪ : ﻣﻦ ﻧﺘﺎﺋﺞ " ﺳﻴﻒ ﺍﻟﻘﺪﺱ " ﺩﺧﻮﻝ ﻗﻄﺎﻉ ﻏﺰﺓ ﺇﻟﻰ ﺩﺍﺧﻞ ﻛﻞ ﺍﻟﻤﻌﺎﺩﻟﺔ ﺍﻟﻔﻠﺴﻄﻴﻨﻴﺔ ﻭﻫﻮ ﺗﻄﻮﺭ ﻋﻈﻴﻢ ﻓﻲ ﺍﻟﻤﻌﺮﻛﺔ

 

21
01
ﻧﺼﺮﺍﻟﻠﻪ : ﺍﻟﺘﻘﺪﻳﺮ ﺍﻹﺳﺮﺍﺋﻴﻠﻲ ﻛﺎﻥ ﺃﻥ ﺭﺩﺓ ﺍﻟﻔﻌﻞ ﻋﻠﻰ ﻣﺸﺮﻭﻉ ﺍﻟﺘﻬﻮﻳﺪ ﻓﻲ ﺍﻟﻘﺪﺱ ﻟﻦ ﺗﺘﺠﺎﻭﺯ ﺍﻟﺒﻴﺎﻧﺎﺕ

 

21
01
ﻧﺼﺮﺍﻟﻠﻪ : ﺣﻤﺎﻗﺔ ﻧﺘﻨﻴﺎﻫﻮ ﻭﻗﺎﺩﺓ ﺍﻟﻌﺪﻭ ﻭﺍﺳﺘﺨﻔﺎﻓﻬﻢ ﺑﺎﻟﻔﻠﺴﻄﻴﻨﻴﻴﻦ ﻭﺍﻷﻣﺔ ﻭﺍﻟﺨﻄﺄ ﻓﻲ ﺍﻟﺘﻘﺪﻳﺮ ﺩﻓﻊ ﺇﻟﻰ ﻣﺎ ﺣﺼﻞ

 

20
52
ﻧﺼﺮﺍﻟﻠﻪ : ﺩﺧﻮﻝ ﺍﻟﻘﺪﺱ ﻓﻲ ﺩﺍﺋﺮﺓ ﺗﻬﺪﻳﺪ ﺧﻄﺮ ﺩﻓﻊ ﻗﻴﺎﺩﺓ ﺍﻟﻤﻘﺎﻭﻣﺔ ﻻﺗﺨﺎﺫ ﻣﻮﻗﻒ ﺗﺎﺭﻳﺨﻲ ﻭﺣﺎﺯﻡ ﻭﺟﺪﻳﺪ

 

20
51
ﻧﺼﺮﺍﻟﻠﻪ : ﻧﺘﺎﺋﺞ ﺍﻧﺘﺼﺎﺭ 2000 ﻛﺎﻧﺖ ﺍﺳﺘﺮﺍﺗﻴﺠﻴﺔ ﻟﺬﻟﻚ ﺣﺬّﺭ ﻗﺎﺩﺓ ﺍﻟﻌﺪﻭ ﻣﻦ ﺍﻟﻤﺨﺎﻃﺮ ﺍﻻﺳﺘﺮﺍﺗﻴﺠﻴﺔ ﻟﺘﻠﻚ ﺍﻟﻬﺰﻳﻤﺔ

 

20
50
ﻧﺼﺮﺍﻟﻠﻪ : ﻗﺎﺩﺓ ﺣﺮﻛﺎﺕ ﺍﻟﻤﻘﺎﻭﻣﺔ ﺍﻟﻔﻠﺴﻄﻴﻨﻴﺔ ﻭﻗﺎﺩﺓ ﺃﺟﻨﺤﺘﻬﺎ ﺍﻟﻌﺴﻜﺮﻳﺔ ﻛﺎﻧﻮﺍ ﻣﺘﺄﻟﻘﻴﻦ ﻓﻲ ﺍﻟﻤﻌﺮﻛﺔ ﺍﻷﺧﻴﺮﺓ

 

20
44
ﻣﺼﺎﺩﺭ ﺍﻟﺴﺮﺍﻱ ﺍﻟﺤﻜﻮﻣﻲ ﻟـ " ﺍﻟﺠﺪﻳﺪ " : ﺣﻜﻮﻣﺔ ﺍﻟﺮﺋﻴﺲ ﺩﻳﺎﺏ ﺗﺆﻛﺪ ﺃﻧﻪ ﻟﻦ ﻳﻜﻮﻥ ﻫﻨﺎﻙ ﺗﺮﺷﻴﺪ ﺍﻭ ﺭﻓﻊ ﻟﻠﺪﻋﻢ ﻋﻦ ﺍﻟﻤﻮﺍﺩ ﺍﻷﺳﺎﺳﻴﺔ ﻣﻦ ﺩﻭﻥ ﺇﻗﺮﺍﺭ ﺍﻟﺒﻄﺎﻗﺔ ﺍﻟﺘﻤﻮﻳﻠﻴﺔ ﻟﻠﺸﻌﺐ

 

20
40
ﻧﺼﺮﺍﻟﻠﻪ : ﻗﺎﺩﺓ ﺣﺮﻛﺎﺕ ﺍﻟﻤﻘﺎﻭﻣﺔ ﺍﻟﻔﻠﺴﻄﻴﻨﻴﺔ ﻭﻗﺎﺩﺓ ﺃﺟﻨﺤﺘﻬﺎ ﺍﻟﻌﺴﻜﺮﻳﺔ ﻛﺎﻧﻮﺍ ﻣﺘﺄﻟﻘﻴﻦ ﻓﻲ ﺍﻟﻤﻌﺮﻛﺔ ﺍﻷﺧﻴﺮﺓ

 

20
40
ﻧﺼﺮﺍﻟﻠﻪ : ﻧﺒﺎﺭﻙ ﺍﻻﻧﺘﺼﺎﺭ ﺍﻟﻜﺒﻴﺮ ﻭﺍﻟﻌﻈﻴﻢ ﻟﻠﻤﻘﺎﻭﻣﺔ ﻓﻲ ﻓﻠﺴﻄﻴﻦ ﻭﺑﺘﻨﺎ ﻣﻦ ﺍﻵﻥ ﻧﺤﺘﻔﻞ ﻓﻲ ﺃﻳﺎﺭ ﺑﺎﻧﺘﺼﺎﺭﻳﻦ ﻋﻈﻴﻤﻴﻦ 25 ﺃﻳﺎﺭ 2000 ﻭ 21 ﺃﻳﺎﺭ 2021

 

22
04
جنبلاط لل mtv: السعوديون غير راغبين للإلتفات إلى حكومة برئاسة الحريري ومن الممكن أن يرضوا في ما بعد لكن المهم تشكيل الحكومة

 

22
03
جنبلاط: فليتفضل الحريري ويكون عمليّا ونحن بتصرفه ونساعده إذا أراد لانهاء مهمة تشكيل الحكومة فهذا مطلب كل الدول التي عجزت ولا أعلم اذا كانت هناك مشكلة شخصية بينه وبين السعودية أم لا

 

22
03
جنبلاط للـ"MTV": غياب الحكومة وعدم الوصول إلى معالجات جدية سبب الأزمة التي نحن بها اليوم إضافة إلى عقود من سياسات الاقتصاد الحر وغياب الاقتصاد المنتج

 

22
03
جنبلاط للـ"MTV": طريق الحلّ يبدأ بتشكيل حكومة جديدة ووضع حلّ لمشكلة الكهرباء وأقترح إعادة النظر بالسلة الغذائية بشكل جذري وتخفضيها للأمور الأساسية واعتماد البطاقة التموينية

 

22
03
جنبلاط للـ"MTV": لا أحد يفكر فينا والفرنسي قال لا يمكننا الإستمرار إلّا إذا شكّلنا حكومة وتشكيل حكومة وضع برنامج واضح بدءاً من الكهرباء قد يجعلنا على الخط الصحيح

 

22
03
جنبلاط للـ"MTV": أتتنا عروض من الكويت وألمانيا وسواها حول الكهرباء ورفضناها بسبب جوقة الحريري وباسيل وعلاء خواجة وسمير ضومط وغيرهم

 

22
02
جنبلاط للـ"MTV": أدعو نواب "اللقاء الديمقراطي" للخروج من أي سجال داخلي حول رسالة رئيس الجمهورية فالبلاد على مشارف أزمة إجتماعية ستتفاقم وهذا هروب إلى الأمام ونحن "لسنا مع الإثنين"

 

22
02
جنبلاط للـ"MTV": عون باقٍ لآخر عهده ورئيس الوزراء موجود ألا يمكنك يا سعد الحريري القيام بتضحية؟ وأنا لن أتعاطى بموضوع رسالة عون إلى المجلس

 

22
02
جنبلاط للـ"MTV": لتشكيل حكومة لمحاورة البنك الدولي وصندوق النقد ولكن على ماذا نحن مختلفون؟ على العدل والداخلية؟ الجميع يتمترس خلف طائفته ويزايد علينا وعلى الحريري أن يقوم بتضحية فهل التسوية "عيب"؟

 

22
01
جنبلاط للـ"MTV": سآخذ كلام عون أن لا ثلث معطلاً وأليس هذا كافياً؟ لا أهادن ولا أهاجم أحدا همّي وقف الإنهيار والإهتمام بشؤون الناس

 

22
01
جنبلاط للـ"MTV": الانتخابات ستحصل بموعدها وفق النظام نفسه لإنتاج الشخصيات نفسها وأنا مجبر على السير بالقانون لأن لا قوة لدي لتغييره

 

22
00
جنبلاط للـ"MTV": فليكن الحريري عملياً ونحن نساعده إذا أراد ليكون عملياً لإنجاز مهمة تشكيل الحكومة وهذا مطلب كل الدول التي عجزت وهي "ما عندها هم إلّا لبنان"؟

 

22
00
جنبلاط للـ"MTV": فلننظر إلى الواقع الذي نحن ذاهبون إليه مع الانهيار الكامل للدولة وربما للأمن اذا لم نقم بتشكيل حكومة

 

21
56
جنبلاط للـ"MTV": القضية الفلسطينية دخلت في مرحلة جديدة وإسرائيل فشلت في فصل الضفة والقدس عن القطاع وشعب فلسطين واحد وهذه جولة من الجولات الدامية وستليها جولات أخرى

 

21
55
جنبلاط: فليتفضل الحريري ويكون عمليّا ونحن بتصرفه ونساعده إذا أراد لانهاء مهمة تشكيل الحكومة فهذا مطلب كل الدول التي عجزت ولا أعلم اذا كانت هناك مشكلة شخصية بينه وبين السعودية أم لا

 

21
55
جنبلاط للـ"MTV": عون باقٍ لآخر عهده ورئيس الوزراء موجود ألا يمكنك يا سعد الحريري القيام بتضحية؟ وأنا لن أتعاطى بموضوع رسالة عون إلى المجلس

 

21
55
جنبلاط للـ"MTV": أدعو نواب "اللقاء الديمقراطي" للخروج من أي سجال داخلي حول رسالة رئيس الجمهورية فالبلاد على مشارف أزمة إجتماعية ستتفاقم وهذا هروب إلى الأمام ونحن "لسنا مع الإثنين"

 

21
54
جنبلاط للـ"MTV": أتتنا عروض من الكويت وألمانيا وسواها حول الكهرباء ورفضناها بسبب جوقة الحريري وباسيل وعلاء خواجة وسمير ضومط وغيرهم

 

21
54
جنبلاط للـ"MTV": يجب القيام بتشريع جدي في مجلس النواب لإلغاء الوكالات الحصرية حول الدواء

 

21
54
جنبلاط للـ"MTV": لا أحد يفكر فينا والفرنسي قال لا يمكننا الإستمرار إلّا إذا شكّلنا حكومة وتشكيل حكومة وضع برنامج واضح بدءاً من الكهرباء قد يجعلنا على الخط الصحيح

 

21
54
جنبلاط للـ"MTV": طريق الحلّ يبدأ بتشكيل حكومة جديدة ووضع حلّ لمشكلة الكهرباء وأقترح إعادة النظر بالسلة الغذائية بشكل جذري وتخفضيها للأمور الأساسية واعتماد البطاقة التموينية

 

21
54
جنبلاط للـ"MTV": غياب الحكومة وعدم الوصول إلى معالجات جدية سبب الأزمة التي نحن بها اليوم إضافة إلى عقود من سياسات الاقتصاد الحر وغياب الاقتصاد المنتج

 

21
53
جنبلاط للـ"MTV": لا أحد يفكر فينا والفرنسي قال لا يمكننا الإستمرار إلّا إذا شكّلنا حكومة وتشكيل حكومة وضع برنامج واضح بدءاً من الكهرباء قد يجعلنا على الخط الصحيح

 

 
تصفح جريدة الوسط
 
بلديات
» نقيب الصيادلة: لا صلاحية للبلدية في تفتيش الصيدليات
» فهمي هنأ بلدية البربارة لدهمها أشخاص أثناء بيعهم البنزين في السوق السوداء
» وزني وقع المستندات لرخصة سوق الجملة للخضار في طرابلس
» إتحاد بلديات المنية يتابع مشروع نظم المعلومات الجغرافية GIS مع البلمند وشهادات تقدير للمشاركين: نعمل بجد لأن تكون مناطقنا هي الأفضل (مصور)
» 96 مليار ليرة عائدات إنمائية للبلديات ‏عن 2018
» بلدية القبيات تحذر من حرق المخلفات الزراعية
» رئيس بلدية القاع: لتوفير المواد المدعومة والمحروقات
» بلدية جبيل: اجراءات جديدة تتعلّق بالمقاهي
 
r_ad1.gif
 
 
صحافة إذاعة وتلفزيون
» أسرار الصحف اللبنانية ليوم الخميس 24 حزيران 2021
» عناوين الصحف اللبنانية ليوم الخميس 24 حزيران 2021
» أسرار الصحف اللبنانية ليوم الثلاثاء 22 حزيران/ يونيو 2021
» عناوين الصحف اللبنانية ليوم الثلاثاء 22 حزيران/ يونيو 2021
» أسرار الصحف اللبنانية ليوم الاثنين 21-06-2021
 
r_ad5.gif
 
جعجع: قمة الغباء انتظار نتائج مختلفة من التركيبة ذاتها

sub_had1.gif

الوسط اللبنانية | العدد التجريبي: 3116 | 06-05-2021 | 21:00
image-20210506-060133.jpg
 
 شكر رئيس حزب “القوات اللبنانية سمير” جعجع المشاركين في مؤتمر “العمال في مواجهة التحديات الاقتصادية والمعيشية”، الذي أقامته مصلحة “النقابات” في المقر العام للحزب في معراب، والمستمعين إليه عبر الوسائل الالكترونية، قائلاً، “مهما حدث يجب أن نحتفل بالمناسبات لأن الحياة تستمر”.

وشارك في المؤتمر كل من الوزير السابق كميل أبو سليمان، نائب رئيس جمعيّة الصناعيين الأستاذ زياد بكداش، الخبير الاقتصادي روي بدارو، خبير العلاقات الدوليّة لشؤون النقابات الدكتور غسان صليبي، الأمين العام لحزب القوات اللبنانية الدكتور غسان يارد، الأمين المساعد لشؤون المصالح نبيل أبو جودة ورئيس مصلحة النقابات ريمون حنا، فيما أدارت الحوار الإعلامية جسي طراد قسطون.

وذكّر جعجع بشعار حزب “القوات اللبنانية” في ذكرى شهداء الصحافة وهو “لن نرضى بوطن لا يليق بشهدائه”، مشيراً إلى أن “الإعلامية جسيكا طراد قسطون قالت لن نرضى بوطن لا يليق بعماله، وأُضيف، لن نرضى بوطن لا يليق بشعبه”.

وقال جعجع، “لم يفارقني، خلال هذين الأسبوعين، لحظة من اللحظات لبنان في الخمسينات والستينات، في الخمسينات كنت صغيراً، لكني أتذكر لبنان في الستينات، والسبعينات. لا يمكن لأحد أن يصدّق أنه البلد ذاته. في الستينات كان كل شيء يغلي، والفوران هنا بالمعنى الإيجابي، وأعود إلى هذه المراحل كي لا نبقى في الجورة التي نحن فيها فقط لا غير. وأعترف أننا نعيش اليوم في جورة لكن لنرى ما كان لدينا قبل هذه الجورة وماذا يمكن أن يحصل بعد هذه الجورة. أتذكر في العام 1969، مجموعة أساتذة من الجامعة اللبنانية قامت بمشروع، وأطلقت صاروخاً، لبنان أطلق صاروخاً تجريبياً إلى قبرص، وهذا الصاروخ اتبع المسار المتوجب اتباعه، وحط في المكان المناسب. هل يمكن تصديق أن لبنان الذي أصبح جهنماً، استطاعت مجموعة من أساتذته في الجامعة اللبنانية، تحديداً، إطلاق صاروخ!”.

وأضاف جعجع، “كل الأمور كانت في تلك المرحلة بحالة ازدهار وتوسّع مستمر ايجابياً، إلى أن وصلنا إلى الحرب، وبعدها بدأ التدهور وهو مستمر لغاية اليوم. الشعب الذي تمكن من إيصال صاروخ إلى قبرص يمكنه اليوم النهوض بعد الكبوة الاقتصادية المالية التي يعيشها”.

ووافق جعجع على كل الدراسات التي طُرحت خلال المؤتمر، “على الرغم من الاختلاف على بعض الأمور الأساسية والجوهرية، لكن تبقى اختلافات في وجهات النظر لا أكثر ولا أقل، لكن كل الاقتراحات والحلول المطروحة بدء من الوزير السابق كميل أبو سليمان، ونائب رئيس جمعيّة الصناعيين الأستاذ زياد بكداش، والخبير الاقتصادي روي بدارو، وغيرهم، واستعراض المشكلة في موازنة الدولة والعجز في صندوق الضمان الاجتماعي، أضف إلى البطالة وتدهور الليرة اللبنانية، ومجموعة مؤشرات وجوانب اقتصادية أخرى، لها نقطة بداية، إذا لم نتجه إلى نقطة البداية مع احترامي وتقديري لكل الدراسات والآراء التي سمعناها والحلول المطروحة، لا يمكن أن نحلّ شيئاً”.

وأعاد جعجع التذكير، “منذ عشرة سنوات لغاية الآن، لم يبق حلّ إلا وطُرح، عبر شاشات التلفزة، من قبل الوزير أبو سليمان وهو موجود الآن، والوزيرين السابقين غسان حاصباني ومي شدياق وهما غير موجودين، وسأتحدث عن الحكومة ما قبل الأخيرة، معظم الطروحات التي سمعناها اليوم، أو التي سُمعت تباعاً وسابقاً من أبو سليمان وحاصباني، وشدياق، والوزير السابق ريشار قيومجيان، طُرحت من قبلهم على طاولة جلسة مجلس الوزراء بالذات. وأتذكر تماماً، عندما كنا نقوم بجلسات تحضيرية لجلسات مجلس الوزراء، طرح وزراؤنا كل هذه الملفات منذ سنة قبل أن نصل إليه اليوم. وأذكّر الجميع أنه في الاجتماع الاقتصادي الذي حصل في بعبدا، في 2 أيلول 2019، أنا شخصياً قدمت الطرح ذاته، وقلت حينها يجب علينا جميعاً التنحي، ولا أقصد نحن كقوات، إذ لا يمكنني أن أقول تنحوا أنتم ونبقى نحن، ويجب أن نحيّد جميعاً للإتيان بحكومة من مستقلين أخصائيين يمكنها النهوض بالوضع وتمنع الانهيار، لكن كل ذلك من دون أية نتيجة”.

وتابع جعجع، “ما أحاول قوله يكمن في إعادة إنتاج السلطة، أدرك تماماً أنه يتوجب على الأخصائيين أن يزاولوا دراستهم في اختصاصهم، وهذا صحيح، ويحضرون الاقتراحات اللازمة وهذا صحيح أيضاً، لكن نحن كقياديين يجب علينا أن نبدأ بالأمور من المكان الذي يتوجب أن تبدأ به، أي إعادة إنتاج السلطة في لبنان”.

واستشهد جعجع بالعالم ألبرت أينشتاين الذي قال، إن قمة الغباء أن تجرب الأشياء ذاتها بالأشخاص ذاتهم وتفترض أنك ستصل إلى نتيجة مغايرة، إذ من الطبيعي أننا سنصل إلى النتيجة ذاتها، لذلك لم نحاول كقوات، منذ 18 تشرين الأول 2019 لغاية الآن، لا الدخول في أية حكومة ولا أن نبحث في أية حكومة ولا حتى رؤية مواصفاتها على الرغم من طرح بعض الأصدقاء لنا بترشيح أسماء للحكومة، لكننا رفضنا لأن قمة الغباء أن تنتظر من التركيبة ذاتها نتائج مختلفة”.

ورأى جعجع أنه “يمكننا البحث في الأجور والصناعة وكيفية تنمية الزراعة، لكن انظروا ما حصل في الزراعة، إذ الشيء الوحيد الإيجابي الذي أنتجته الأحداث هو نمو الزراعة والصناعة الوطنيتين، باعتبارها منتجات محليّة، وصحيح أننا أصبحنا ننتج زراعياً لكن لا مكان لتصريفه، وذلك من خلال تصرفات السلطة الموجودة، والله يستر من أن نذهب أبعد وأبعد من ذلك”.

وأشار جعجع، إلى أن “كل ما يتحدث عنه الأخصائيون صحيح مع إضافة بعض الفوارق هنا وهناك وهي تحتاج إلى هندسة، لكن كل ذلك لا ينفع بوجود السلطة الحالية فلا نعذّب قلبنا، وبالتالي كل جهودنا، سياسيون أو غير سياسيين، يجب أن تصبّ على كيفية التخلص من السلطة الحالية والتوجه نحو سلطة جديدة، وليس لدينا سوى طريقة واحدة وهي الانتخابات النيابية المبكرة. بعض الناس قال إن القوات تطرح فكرة الانتخابات المبكرة لأنها تتوقع زيادة كتلتها النيابية، كل هذا الطرح والأسباب الموجبة يختصره البعض بأن القوات ستزيد عدد نوابها! نعم، قد نزيد العدد، لكن ليس هنا بيت القصيد، إنما بيت القصيد ألا خلاص لنا، ومن لديه أي طريقة خلاص أخرى وأفضل برنامج اقتصادي يمكنه تطبيقه، فليشرح لي كيف، وأنا أسير به الآن”.

وأوضح جعجع، أنه “عندما طُرحت المبادرة الفرنسية، قلت للفرنسيين، لا أرى أن هذه المبادرة ستصل إلى نتيجة، لكن إذا حصل أي شيء إيجابي سنذهب به على العميانة وسنؤيده في المجلس النيابي على العميانة. وبالفعل أثبتت الأحداث في حكومة الرئيس حسان دياب التي أصبحت تصريف أعمال أن أيّ أمر إيجابي قامت به، كنا معها. لكن في نهاية المطاف، قامت بما قامت به، وأوصلتنا إلى هذا الوضع، وبالتالي عبثاً المحاولة من جديد وتضييع الوقت”.

واعتبر جعجع أنه “لو صبّ الجميع جهوده في 18 تشرين الأول 2019 نحو انتخابات نيابية مبكرة، لكنا وفّرنا سنة ونصف السنة. والآن، يقول البعض، لم تعد حرزانة، إذ لم يتبق سوى سنة ويأتي موعد الانتخابات النيابية. سنة! كل أسبوع، بل كل يوم، مهمّ في عمر لبنان، يجب أن نسعى يومياً للوصول إلى انتخابات نيابية مبكرة لأنها الطريقة الوحيدة للخلاص من هذه السلطة، ونأتي بأخرى جديدة بشرط أساسي يكمن في المباشرة بالإصلاحات والاقتراحات التي وُضعت اليوم على الطاولة”.

وأضاف جعجع، “الأمر لا يتوقف هنا، قد نصل إلى انتخابات نيابية مبكرة، وهنا تكون مسؤوليتنا جميعاً، وسأكون واضحاً وشفافاً، في لبنان لا يمكن لأي شخص أن يصبح نائباً لوحده، فهو يحتاج إلى صوت 7 أو 8 آلاف شخص، البعض يقول الشعب مأكول الحقوق، وهذا غير صحيح، وأقولها بصراحة، غير صحيح، السلطة نحن من انتخبها، لا يفكرن أحد أنه يمكن أخذ السلطة بالقوة في لبنان، البعض يتحدث عن السلاح وقوة السلاح، فليأخذوا السلطة بالقوة. لكن لا يمكنهم، توجهوا مثل الشطّار كغيرهم إلى الانتخابات. ستقولون لي إن الناس خافت من سطوة السلاح، إذاً، يجب على كل واحد منا أن يتحمل مسؤوليته، فإذا أراد كل شخص منا التفكير بالأكثر أماناً له والأكثر ربحاً له وبالأقرباء، والأصحاب، فعلى الدنيا السلام، وهذا ما وصلنا إليه فعلاً”.

وأردف جعجع، “لا يكفي الوصول إلى انتخابات نيابية مبكرة فقط، بل يجب أن ندرك، بدء من الموجودين حول هذه الطاولة ومن يسمعنا عبر زوم، وحتى من لا يسمعنا في الوقت الحاضر، إذا لم يتحمل كل شخص مسؤوليته لن نصل إلى أي مكان. بكل صراحة، جميعنا أوصلنا الوضع إلى ما هو عليه اليوم، طبعاً ليس جميعنا بالمعنى الدقيق، فهناك 20 إلى 30% من الشعب اللبناني صوّت كما يجب لكن 70% لم يصوتوا بشكل صحيح. وإذا لم يتحمل كل واحد منا المسؤولية بالذهاب إلى التصويت الصحيح وهو الأهم، ما منكون عملنا شي”.

وتمنى جعجع “على الجميع والعمال تحديداً، وخصوصاً الذين صوتوا بالاتجاهات الخاطئة، أن يتحملوا المسؤولية. فرصٌ عدة مرت، كما فرصة العام 2018، لكن لا يجب البكاء على الأطلال، فلنستعيد كل أملنا وإيماننا، ونحضّر أنفسنا، حتى نتمكن عند أول فرصة، من التصرف كما يجب، وتأكدوا إذا تصرفنا بالطريقة الصحيحة سنربح الدنيا والآخرة ونستعيد كل ما خسرناه لغاية الآن. حتى ودائعنا في المصارف التي يعتقد البعض أنها اضمحلت، فأنا لا أوافق هذا الكلام، برأيي أنه يمكننا استردادها، ويتوقف الأمر على أصحاب هذه الودائع بالذات، بأن يصوتوا كما يجب، ولا يمكننا أن نضيّع الوقت في أبحاث جديدة، بل يجب التوجه إلى جوهر الموضوع ويكمن ذلك في تغيير السلطة، ويجب أن يصوّت كل فرد بالشكل الصحيح، لا لأقاربه، وابن منطقته، بل إلى حامل المشروع والذي يمكنه استعادة ودائعه. بهذه الطريقة يجب أن يفكّر، ويصوّت بهدف أن يبقى ابنه في لبنان، وتبقى المستشفيات والجامعات وتتطور البنى التحتية حتى يعود البلد كما كنا في الستينات”.

واستشهد جعجع مرة أخرى برئيس وزراء سنغافورة الراحل لي كوان يو، الذي قال في أحد تصريحاته، “سنجعل من سنغافورة لبنان آسيا”. وقال جعجع، “انظروا أين أصبحت سنغافورة وأين لبنان! لدينا الأساس لكن يجب أن ندرك كيف نستخدمه. وعلى هذا الأمل، خلاصنا بيدنا، ألهم أن ندرك كيف نتصرف في المفاصل الرئيسية. أشكر الحاضرين وكل من ساهم في تحضير المؤتمر، وكل من يستمع إلى هذا المؤتمر، على أمل أن يدرك كل واحد منا كيف يتصرف في الانتخابات النيابية المبكرة. والسلام”.

وكانت كلمة للوزير أبو سليمان قال فيها: “يحل عيد العمال هذا العام في ظل ظروفٍ مأسويةٍ على لبنان وعماله، مع ارتفاعٍ رهيبٍ في البطالة والصرف الجماعي وإقفال المؤسسات بالتزامن مع انعدام فرص العمل وفي التضخم الذي تخطى عتبة الـ300 في المئة سنوياً وانهيار سعر صرف الليرة”.

وأضاف: “ماذا بعد، إذا كان فريق من العمال بات يتقاضى جزءاً من راتبه وتعويضاته بعملةٍ متدنيةٍ، وفريق آخر بات مصروفاً من عمله؟ وماذا بعد، أين هي الطبقة الوسطى التي كانت تميز لبنان وتركيبته الاجتماعية؟ لقد انعدمت مع بلوغ الفقْر ما نسبته 55% من مجموع السكان وهذه النسبة الى تصاعد، فضلاً عن تدني قيمة الرواتب جراء انهيار سعر صرْف الليرة اللبنانية أمام الدولار”.

ولفت إلى أن “الحد الأدنى للأجور في لبنان 675 ألف ليرة لمن لا يزال في وظيفته، فقبْل الأزمة كان هذا المبلغ يعادل 450 دولاراً، أما اليوم فأصبح يعادل 55 دولاراً، أي أقل من الحد الأدنى في الغالبية الساحقة من الدول”، منسائلاً هل شهد لبنان في تاريخه الحديث وهو يودع مئويته الأولى ويستقبل الثانية مثْل هذا الانحدار الرهيب؟ سؤال مجبول بالحزن والأسى والخشْية من الآتي.

وشدد على أن “المطالب العمالية التقليدية من رفع الأجور وتحسين ظروف العمل وتطوير أنظمة التقاعد والعمل اللائق مهمة لكنها غير كافية ولم تعد تنفع للبدء بحل مشاكلنا. مثل هذه المطالب تبدو نقطةً في بحر الأزمات الشديدة التعقيد التي يعاني منها بلدنا لبنان وتكاد تعصف بالقطاع.. وهو يفقد مقومات وجوده وحضوره المميز في المنطقة والعالم”.

وأوضح أن “أهم مشكلتين تؤثران سلباً وفي صورةٍ مباشرةٍ على الطبقات الفقيرة والمتدنية، هما التضخم الذي يلتهم مالهم، وانهيار سعر صرف الليرة.. والمشكلتان متوازيتان وهما تعتبران الضريبة الأكبر المفروضة على العمال في لبنان.. ويجب حلهما”.

وأشار إلى أن “الدفاع عن حقوق العمال لا يمكن أن يكون بالطريقة التقليدية القائمة على التفاوض مع الدولة ومع أصحاب العمل، بل بالطرق غير التقليدية في ظل الأزمة القائمة التي أصابت العمال وأصحاب العمل في آن معاً”.

وأضاف: “إن مصير العمال مرتبط أولاً وآخراً وبشكل أساسي بالخروج من الأزمات النقدية والمالية والاقتصادية لأن أياً من الإيجابيات التي من شأنها تحقيق مصلحة العمال سوف يقضى عليها في مهْدها ما دام التضخم آخذاً في التفاقم. إن مصلحة العمال، كما مصلحة الشعب اللبناني بأكمله تقتضي معالجة التضخم وانهيار سعر الليرة وإعادة هيكلة المصارف والمؤسسات وغيرها من الإصلاحات الضرورية كمقدمة لنهوض الاقتصاد وخلق فرص العمل، وتلك مسؤولية جسيمة تقع على عاتق المسؤولين، لا أن يظل هؤلاء مكتوفي الأيدي متنصلين من مسؤولياتهم الوطنية. على حكومة تصريف الأعمال أن تتخذ الاجراءات الضرورية، الأمر ليس خياراً، بل واجب دستوري والاجتهادات واضحة في هذا الصدد”.

ورأى أن “تخلي الجهات المسؤولة عن القيام بواجباتها في تلك الظروف، وإهمالها الفاضح في وضع حد جذري للمأساة الحاصلة يجعلانها عرضةً للمساءلة الدقيقة والمحاسبة اليوم قبل الغد، وإلا فعلى لبنان السلام. وإذا كان المثل يقول: “الوقت كالسيف إنْ لم تقْطعْه قطعك”، فإن سيف الإهمال القائم والمُصْلت يكاد يقطع رأس القطاع العمالي في لبنان من دون حسيب أو رقيب أو مخلص عتيد”.

وتابع: “وعليه لا مفر من إقرار برنامجٍ مع صندوق النقد الدولي بوصفه خطوةً إلزاميةً للخروج من الأزمة، ولا حل لسواه نظراً إلى العوامل التالية: 1 –   يؤمن السيولة الضرورية خصوصاً لضبط سعر الصرف. 2 –       هو شرط من قبل حاملي سندات اليوروبوندز الأجانب للتفاوض على إعادة هيكلة هذه السندات. 3 –  يسهل تأمين تمويلٍ إضافي من دولٍ ومنظماتٍ أخرى. 4 –      هو شرط مدْرج في المبادرة الفرنسية. 5 –      يلزم الصندوق تخصيص جزءٍ من التمويل لتعزيز شبكة الأمان الاجتماعي مما يفيد العمال بشكلٍ خاص. 6 – لم يطرح أحد أي بديلٍ جدي من هذا البرنامج”.

وذكّر “بورقة القوات اللبنانية الاقتصادية في 4 آذار 2019 التي دعت الحكومة والقياديين إذا عجزوا عن تنفيذ الإصلاحات المطروحة في فترة قصيرة، إلى “الطلب طوعًا من صندوق النقد الدولي المساعدة في وضع خطةٍ مفصلةْ لتحقيق الاستقرار المالي والاقتصادي والمساعدة في إدارة تنفيذها قبل فوات الأوان، والوصول إلى حد القيام بهذه الخطوة قسراً. فلو تم اللجوء إلى الصندوق في حينه لتحاشينا ما وصلنا إليه ولكانت التضحيات أقل مما يتكبده العمال واللبنانيون اليوم من دون أي جدوى”.

ودعا “الاتحاد العمالي العام والنقابات والعمال إلى اتخاذ الخطوات التالية: 1 –  الطلب إلى حكومة تصريف الأعمال ووزير المال ومصرف لبنان معاودة التفاوض مع صندوق النقد الدولي بوصفه الخيار العملي الوحيد والمتاح، مع العلم أنه ليس بإمكان حكومة تصريف أعمالٍ عقْد اتفاقٍ نهائي على برنامجٍ مع صندوق النقد الدولي. 2 – التشديد على أن يقترن ترشيد الدعم بتوفير البطاقات التمويلية. وبذلك يتحول الدعم إلى مساعدات مباشرة للشرائح الأكثر حاجة. 3 –   الإصرار على أن يتمثل العمال في إعداد وإقرار الخطط لإنقاذ لبنان، ومنها التفاوض مع صندوق النقد الدولي والجهات الدولية الأخرى. وهنا أنصح بأن يستعينوا بمستشارين ماليين لبلورة مواقفهم، لا أن يصار إلى إطلاق أحكام مسبقة وردود فعل غير مدروسة

4 –  المطالبة بتخصيص قسم من التمويل الأجنبي أكان من صندوق النقد أو من غير منظمات إلى حماية تعويضات نهاية الخدمة التي يستفيد منها أكثر من مليون وستمئة ألف شخص. وكنا وضعنا خطة بهذا الخصوص قبل الانهيار.  5 –      مواصلة إنجاز قانون عمل جديد لأن الاتحاد العمالي العام شريك في هذه الورشة التي أطلقناها بوصفه أحد أطراف العمل الثلاثة إلى جانب أصحاب العمل والدولة.. وإقرار قانون (ضمان الشيخوخة) حتى وإن كانت الأموال حالياً غير مؤمنة لهذه الغاية، وتمويل هذا القانون يمكن أن يتم من المساعدات الخارجية ومن صندوق النقد.  6 –      تجديد الحياة النقابية في ظل الحاجة الملحة لوجود نقاباتٍ فاعلة تمثل العمال أو أصحاب العمل، وقد وجهْت في 16/1/2020 قبيل مغادرتي وزارة العمل 224 إنذاراً لنقابات مخالفة. ذلك بعدما أظهر المسح وجود 416 نقابة عمالية، 202 نقابة أصحاب عمل، 60 اتحاداً عمالياً و9 اتحادات أصحاب عمل مسجلة لدى وزارة العمل. فبعد التدقيق، تبين أن هناك 80 نقابة أصحاب عمل و131 نقابة عمالية لم تجر انتخابات، وبعضها منذ العام 2000”.

واعتبر أنه “بالرغم كل ما تقدم أرى أن الأمل غير معدوم، إذ ثمة مؤشرات إيجابية يمكن الركون إليها. فبالإمكان: 1 – تخفيض الدين الخارجي بشكل كبير وإلى ما دون الـ15 مليار دولار عبر التفاوض مع حاملي سندات اليوروبوندز، وقد يسبق هذه الخطوة إعادة شراء جزءٍ من هذه السندات. 2 – الاستفادة من انخفاض فاتورة الاستيراد هذا العام إلى النصف. 3 – الاستعانة بالطاقات الهائلة لدى اللبنانيين عامةً والعمال خاصةً لا سيما مع تحسن الوضع التنافسي في لبنان، وأكثر ما همْ في حاجة إليه هو الثقة بدولته”.

وختم: “مهما اشتدت الصعاب وتفاقمت الأزمات لن نيأس، بل سنواصل ابتكار الحلول من أجل النهوض بلبنان وصون كرامة الإنسان فيه وتأمين حقوق عماله”.

كما كان هناك كلمة لنائب رئيس جمعيّة الصناعيين الأستاذ زياد بكداش قال فيها: “السيادات والسادة، بأي حال عدت يا عيد؟ عدت ومختلف أوضاعنا واوضاع شركاؤنا بالإنتاج بأسوأ ما يكون: * انخفاض سعر الليرة وارتفاع الدولار إلى 15000 ليرة وانهيار القدرة الشرائية.  * خسارة قيمة تعويض نهاية الخدمة الخاص بالعمال. *  إقفال آلاف المؤسسات وآلاف أخرى مهددة بالإقفال.  * ارتفاع قياسي لمعدلات البطالة ولمعدلات الفقر.   *  تخبط أصحاب العمل لإنقاذ ما تبقى، والعامل وضعه من سيئ إلى أسوأ حيث خسر جنى عمره وخسر تعويضه وخسر عمله”.

وتابع: “لن أتحدث كثيراً عن الأسباب فهي واضحة للجميع، لعل أبزرها الفشل الكبير في إدارة شؤون الدولة والخلافات والصراعات السياسية لتحقيق مصالح خاصة ضيقة على حساب الوطن والمواطن، إضاعة الفرص واستنزاف الإمكانات، والأهم عدم وضع رؤية اقتصادية واجتماعية للدولة اللبنانية وإدارة الظهر للقطاعات المنتجة وخصوصاً الصناعة الوطنية. فمعظمهم مسؤولون، كانوا مشاركين في الحكومات على مر الزمن وبما يسمى حكومة وحدة وطنية بل هي حكومة تقسيم موارد الدولة”.

وأضاف: “إزاء كل ما حصل وما يحصل حتى الآن، نقول ونحذر، لقد نجحوا بضرب القطاع السياحي ونجحوا بضرب القطاع المصرفي الذي لدينا مآخذ عليه وضربوا القطاع الاستشفائي والقطاع التربوي، وفي الأمس ضربوا القطاع الزراعي، وقسم من قطاع صناعة المواد الغذائية وبعضهم يخطط اليوم في الغرف السوداء لضرب كل القطاع الصناعي لكن فليعلموا اننا وعمالنا لن نسمح بذلك الصناعة توظف 195000 عامل لبناني ولديها ثوابت راسخة لا تحيد عنها، وهي:  – لا للعمالة الأجنبية إلا بالوظائف التي لا يعمل بها اللبناني وفي بعض المناطق التي فيها نقص بالعمال. -لا للتهرب والتهريب البالغ 70% من الاقتصاد. -لا لتصدير شبابنا، بل لتصدير منتجاتنا. -نعم للشراكة مع عمالنا. -نعم لاقتصاد حر منصف. -نعم لسياسة اقتصادية اجتماعية تحفظ حقوق العمال. -نعم لمحاربة الفساد والفاسدين وما أكثرهم. -نعم لبدء الاصلاحات بالقضاء وبكل المؤسسات الحكومية. -نعم للتدقيق الجنائي بكل مرافق الدولة. الصناعة باقية مع عمالها لنزيد انتاجنا ونزيد صادراتنا ولإنشاء مصانع وخطوط جديدة. لذا انشأنا على مواقع الجمعية ووزارة الصناعة جدول بفرص العمل المتاحة بالصناعة اللبنانية كما يمكن للموظف وضع السيرة الذاتية على الموقع نفسه. وبما اننا بوضع استثنائي أناشد العامل اللبناني أن يكون مسؤولاً فوق العادة ولا يرفض أي وظيفة، فلا يوجد وظيفة بمستوى عالي ووظيفة بمستوى متدني. فالعيب أن نبقى بالمنزل وانتظار الفرج. ففي هذه الأيام الصعبة نرى عدداً لا بأس به من الأجانب والنازحين يعملون بوظائف معينة، وكأنها أصبحت حكراً عليهم في ظل عدم وجود أي لبناني للأسف يعمل فيها”.

ولفت إلى أن “علينا أن نقبل بالعمل في كل الوظائف المتاحة، وعلينا أن نتأقلم مع متطلبات النوم بالمصانع التي تعمل 24/24 على أن يكون المكان ملائما، خصوصاً ان عدداً كبيراً من العمال يأتون يومياً من البقاع والجنوب والشمال لكن للأسف البنية التحتية والطرقات تعيق التنقل بسهولة وترهق كل من يريد الانتقال لمسافات طويلة”.

وناشد “اصحاب العمل، وخصوصا القطاعات التي تنتج وتعمل في هذه الظروف الصعبة بمعالجة اجور العمال والموظفين لكي يصمدوا في حده الادنى مع اقتناعي أن الأجور تعدلت في معظم المصانع. كما اناشد وزارة العمل بحماية تعويض نهاية الخدمة للعامل لتكون بند اساسي ضمن خطة الامن الاجتماعي”.

وختم: “لا صناعة بلا عمال ولا عمال بلا صناعة. فاليوم هو عصر القطاعات الانتاجية، فيا عمال لبنان، فيا سواعد لبنان الصناعة بانتظاركم وهي لكم ولكل الوطن”.

كما كان هناك كلمة للخبير الاقتصادي روي بدارو جاء فيها: “من اجل وضع الامور بنصابها، علينا ان نطرح ما هو مفهوم العمل في عيد العمال، وكيف نوضح من هم العمال والعاملون. العامل هو من يؤدي خدمة لقاء اجر أكان من خلال سواعده ام من خلال فكره، ام ايضاً من خلال الاثنين معاً. والعمال هم في الحقيقة الرأسمال البشري الذي يتكامل مع الرأسمال المالي. ولا نمو ما لم يتوافقا على توزيع المردود بطريقة انسجام وتآلف ترضي الطرفين. وإذا عدنا الى المعادلة الرياضية الاقتصادية، فالعاملين الاثنين، العمل والرأسمال، هما مع الأرض عناصر الانتاج المحلي. وعلينا ان نعي ان يطغي اي عنصر على حساب الاخر”.

ولفت إلى أن “مفهوم العمل تطوّر من اوائل القرن الماضي إلى ربعه الاخير وخاصة بعد تطور العولمة وإرساء قواعد التبادل الصناعي والتجاري والخدماتي من خلال منظمة التجارة العالمية، وخاصة بعد دخول دول شرق آسيا في حلبة الدول الصناعية. كما تحولَ النموذج التفسيري (براديغم) وجرى انتقال نوعي وعميق بين ماضٍ يحتضر وحاضر سريع التغَير، حتى انه من غير الصائب، إذا أردنا ان نستشرف ونتحضر للمستقبل القريب، أن نستسهل المقاربة بإسقاط خط مستقيم (linear projection) شاءت الظروف أن لبنان، منذ استقلاله لم يكن من بين الدول التي بنت اقتصاد قابل للاستدامة بقواه الداخلية، فاتجهنا الى مجتمع متساهل في نمطه واستهلاكه وغير آبه الى بناء مستقبل آمن للأجيال القادمة. لم تكن ابداً قدرتنا الشرائية متناسقة مع إنتاجيتنا. من هنا نستنتج أن مفتاح ازدهارنا هو قدرتنا على إيجاد وخلق ميزات تنافسية تتيح لنا الركض السريع في سباق الأمم. وإذ بعد احتجاجات 17 تشرين تفاجئَ الكثير من المواطنين بفاتورة باهظة الثمن، خاصة على ذوي الدخل الثابت، اكانوا من الاجراء ام من المتقاعدين. فلم تتمكن الحكومة حتى هذ اللحظة، من توزيع الالآم بين الاجيال من جهة ومن جهة اخرى بين ذوي الدخل الثابت وذوي الدخل المتحرك. وهذه في أعلى سلم التحديات التي نواجهها حالياً. نحن الآن امام تحول نوعي، من الصعب فهمه وحتى القبول بإعادة قراءة الماضي واستشراف المستقبل من أجل التحضر والتحضير له، لكي نبني سوية، يد باليد مستقبل واعد”.

وتطرّق إلى موضوع سياسات العمل والعمال، لافتاً إلى أن “المديرة الإقليمية للدول العربية في منظمة العمل الدولية ربا جرادات صرحت: هناك ضعف في إنفاذ قانون العمل وعدم تطابقه مع معايير العمل الدولية، إضافة الى غياب سياسات متوافق عليها للتشغيل والأجور وضعف مؤسسات الحوار الاجتماعي وانعدام المفاوضة الجماعية بين أطراف الإنتاج. امام هذا الوضع المذري نحن بحاجة إلى رؤية اقتصادية شاملة تضع سياسة العمل في صلب الرؤية الاقتصادية وسياساتها”.

أما بالنسبة لبعض متغيرات سوق العمل في القرن 21 عالمياً وفي لبنان، فقال: “المتغيرات هي: الترابط العالمي ونتيجته العولمة المنظمة حسب قواعد منظمة التجارة العالمية، سلاسل الامداد: الاستيراد والتوريد Global Value Chains. جائحة كورونا ومفاعيلها على المديين القصير والطويل (تعطيل وعرقلة…)، المرونة في العمل: العمل المؤقت، العمل الدوري، العمل من المنزل، التنافس بين الاجور في لبنان وأجور اللبنانيين في الدول العربية وحتى فب دول الغرب، العمالة السورية، العمالة الاسيوية والعمالة اللبنانية: آفاقها وشروطها، الروبوتية وتأثيرها على العمل الروتيني، التعاقد الخارجي في التصنيع والخدمات، تصحير لبنان من خلال الهجرة، انخفاض نسب الانجاب، تأخر في الزواج… وكثير من الامور لا مجال لذكرها اليوم”.

بالنسبة لسوق العمل، قال: “لبنان بلد صغير بالحجم الديموغرافي، بمساحته، بقواه العاملة، وبالتالي باقتصاده الداخلي. القوى العاملة: 1.794.000 منها 1.590.000 مستخدمة (غير مستخدمة 204) ومنهم اجراء .127.0001. معدل نسبة المشاركة في القوى العاملة: 49% ، نسبة مجموع القطاع العام من مجمل الاجراء: %26 ، العمال المكتومين، الغير النظاميين: 55% منهم أجراء 560.000 اي %35، نسبة البطالة العالية خاصة عند الشباب (> 40%”.

ولفت إلى أنه “كان هناك احتمال ان ترسو المعادلة الاقتصادية الجديدة، ترجمة في سوق العمل على خروج بين 25% و30% من القوة العاملة إلى أسواق عمل خارجية، خاصة بعد فاجعة 4 اب الاجرامية. سنشهد في السنوات القريبة تصحير ديمغرافي في لبنان، قوامه هجرة ما بين 500.000 الف الى مليون شخص تقريباً، اضافة الى تأخير سن الزواج وانخفاض في معدلات الخصوبة”.

بالنسبة لسياسة الأجور الحد الأدنى للأجور والإنتاجية، أشار إلى أن “الاجر وعدد العاملين مرتبطين بمعادلة رياضية تترجم من خلال بنسبة الاجور وتوابعها من الناتج المحلي. حصة اجور اّلعمال، مع العطاءات الاجتماعية، من الناتج المحلي: اعلاه في سويسرا 65% ومن ادناه في لبنان 30% (2016) ، وقد تراجعت من 40% في عام 1992. 1997300: ألف ليرة لبنانية (200 دولار)، 2008: رُفع الحدّ الأدنى للأجور إلى 500 ألف ليرة (330 دولاراً)، ثمّ رُفع الحدّ الأدنى إلى 675 ألف ليرة في عام 2012 (450 دولاراً) نيسان 2021: 55$ تقريباً”.

وتابع: “الحد الادنى للأجور في اول سنة كان في 2021 في بلغاريا ورومانيا دولارين في الساعة، بينما كان في لبنان 3$ قبل17 تشرين الأول، فأصبح اليوم اقرب الى 0.3$. فعلينا ان نستنتج من ذلك الرقم عن قدرتنا التنافسية مع بعض بلدان اوروبا دون نسيان دول مثل الاردن والمغرب”.

وشدد على أنه “علينا ان نعي قدراتنا لتحديد وإيجاد، بموضوعية، ما هي قدراتنا التنافسية والقطاعات التي تتيح لنا بالازدهار. ويبقى تحديد المعادلة بين الحد الادنى وخط الفقر المدقع اكان لشخص ام لعائلة من اثنين ام من الربعة ام من خمس”.

أما في ما يتعلّق بالقطاع الخاص، قال: “يجب إيجاد حد أدنى جديد ومرن للأجر يكون مناطقي وقطاعي ويخدم الشباب، لذلك اقترح اقرار الحد الادنى للأجور مرتبط بسلة الحد الادنى للعيش SMEB الذي يصدره برنامج التغذية العالمي، وأعتقد ان الوصول التدريجي إلى رقم 125$ غير بعيد عن الواقع، على أن يدفع بالليرة اللبنانية حسب معدل الشهر في السوق الحر. كما الانتقال خلال العشر السنوات القادمة من وظائف رواتبها متدنية الى وظائف عالية الانتاجية ومتقدمة في سلم الأجور”.

في القطاع العام، رأى أنه يجب “اعادة النظر في العمل في القطاع العام من ناحية الاجر، ساعات العمل، العمل مدى الحياة، العطاءات المختلفة، فصل سياسة تصحيح أجور القطاع العام عن اجور القطاع الخاص بسب الانتاجيات المختلفة الخ.”.

وبالنسبة لموضوع النساء والعمل، اعتبر أنه يجب “تحفيز ضريبي وفي الضمان من اجل زيادة نسبة النساء لمشاركة أكبر في سوق العمل (29.3%)، وتبوئها المراكز القيادية، ورواتبها مقارنة برواتب الذكور”.

وتطرّق لموضوع غياب المؤشرات الاقتصادية خاصة نسبة البطالة، معدل الاجور ومتوسطه، وباقي المؤشرات الضرورية من أجل تصحيح المسار، كما شروط العمل، من ساعات العمل اللائقة إلى الإجازة السنوية مدفوعة الأجر، الحد الأقصى لساعات العمل (حدود ساعات العمل الإضافي)، الإجازات التعويضية للعمل في أيام العطل الأسبوعية / الرسمية، ضمان العمل، توظيف عمال بعقود محددة المدة لأداء مهام دائمة خاصة، مسؤوليات الأسرة (إجازة الأبوة، إجازة الأبوة، خيارات الوقت المرن)، حماية الأمومة (إجازة الأمومة، الرعاية الطبية المجانية، الراتب أثناء الإجازة، الإعفاء من الأعمال الخطرة / الشاقة، الحماية من الفصل، الحق في العودة إلى نفس الوظيفة / وظيفة مماثلة، استراحات التمريض / الرضاعة الطبيعية)، بيئة عمل آمنة، وصولاً إلى الصحة والسلامة في العمل (مكان العمل الآمن، توفير معدات الحماية المجانية، التدريب على السلامة، تفتيش العمل وخاصة السلامة والصحة المهنية ذات الصلة).

وتناول مسألة العمل والمرض والحوادث، مشيراً إلى مشكلة “إصابات المرض والعمل (إجازة مرضية مدفوعة الأجر، الحصول على رعاية طبية مجانية، ضمان العمل أثناء المرض، إصابة العمل / استحقاقات العجز /استحقاقات الورثة)، معاشات الشيخوخة، وإعانة العجز، وإعانة الورثة، وإعانة البطالة، المعاملة المتساوية في العمل، الأجر المتساوي للعمل المتساوي القيمة، قوانين التحرش الجنسي، المساواة في المعاملة في التوظيف وحظر التمييز لأي سبب من الأسباب، الفصل المهني/ الحق في اختيار المهنة، الأطفال في العمل، الحد الأدنى لسن العمل، الحد الأدنى لسن العمل الخطر، السخرة، العمل الجبري، قدرة العامل على إنهاء العمل، الحد الأقصى لساعات العمل الإضافي”.

وتطرّق إلى موضوع التمثيل النقابي، وقال: “بات عدد النقابات المرخّصة 472 نقابة. والأخطر أن الكثير من النقابات هي أقرب من أن تكون نقابات وهمية لا يتخطَّ عدد المنتسبين إليها السبعة أعضاء. لقد نجحت السلطة السياسية بتفتيت الحركة النقابية، وعكست هذه الانقسامات في الحركة العمّالية الانقسامات السياسية والطائفية في البلد، حتّى أن بعض القوى السياسية أضحت تستعملها في الصراعات الدائرة. إلا أنه يجب إعادة النظر في آلية التمثيل النقابي وتقريب العامل من سلطة القرار، كما تفعيل الحوار الاجتماعي من خلال النقابات وفرز مستشارين متخصصين من اجل مواكبة العمل النقابي”.

في موضوع الضمان الاجتماعي، لفت إلى أنه يجب “مقاربة الضمان من ناحية عطاءاته وكلفته وصوابية فلسفته، كما اعادة النظر في مهمة الضمان، من الطبابة إلى التعويضات العائلية التي يجب ان تكون ضمن الموازنة، واطالة مدة العمل من ثلاث الى خمس سنوات، اقرار قانون ضمان الشيخوخة بعد تحديثه استنادا الى مفاعيل جائحة كورونا على سوق العمل”، معتبراً أن “ما جاء اعلاه هو جزء صغير مما يدور في بيئة العمل، لذلك اقترح تنظيم ورشات عمل من أجل رسم سياسة عمل شاملة وكاملة تبدأ من التعليم الابتدائي، مرورا بالتقني والجامعي وصولا الى سوق العمل مع كل شروطه ومندرجاته”.

وكان هناك كلمة لخبير العلاقات الدوليّة لشؤون النقابات د. غسان صليبي جاء فيها: عمال لبنان في العراء. الدولة خانتهم، برئيسها وحكوماتها وبرلمانها ومقاومتها وحاكم مصرفها المركزي، وداست حقوقهم وسرقت اموالهم وهربت سلعهم المدعومة ودمرت مدينتهم ومرفأها الاقتصادي وساهمت بسياساتها في انهيار قطاعاتهم. النقابات خانتهم، بمذهبيتها وتبعيتها للأحزاب وتخاذلها في الدفاع عنهم. الاحزاب خانتهم، بطبقية زعاماتها وبسياساتها المعادية للعدالة الاجتماعية، وبتأطيرها لعمالها في نقابات حزبية مذهبية. المؤسسات الاقتصادية التي يعملون فيها خانتهم، بجشعها إبان ازدهارها، وبتضحيتها بهم إبان انهيارها. حتى المصارف التي راكمت الارباح وسرقت مدخرات الناس، خانت موظفيها الذين صنعوا مجدها، وهي الآن تطردهم الواحد تلو الآخر في السر والعلن. العمال أنفسهم خانوا قضيتهم، فلم يحسنوا التنظيم والدفاع عن حقوقهم، ودفعوا ثمن أزمات النظام المذهبي الطائفي الذي دافعوا عنه، وثمن أزمات النظام الاقتصادي النيوليبيرالي الريعي الذي وثقوا به. وقد صعّبت عليهم القطاعات الموزّعة على مؤسسات صغيرة، وأكثريتها تعمل في قطاع غير رسمي، صعّبت عليهم التضامن وتأسيس النقابات الحرة والمستقلة”.

واعتبر أنه “لا حاجة لتقديم ارقام حول الفقر والبطالة ونسبة المصروفين من العمل، وتآكل الاجور والقدرة الشرائية والغلاء الفاحش، وتقلص حجم التقديمات الاجتماعية والخدمات العامة ونوعيتها. اكتفي بالإشارة إلى ان نصف شعبنا اصبح فقيرا وثلث اليد العاملة عاطلة عن العمل ومؤسسات تقفل يوميا ويُطرَد عمالها من العمل. لا حاجة لتقديم ارقام لأن هذه الارقام تتغير كل يوم، في تطور مأسوي لا حدود له”.

ولفت إلى أن “عمال العالم واجهوا صعوبات مماثلة مع انتشار وباء كورونا، وإن كانت لا تقارن بتلك التي يواجهها عمال لبنان الذين يواجهون دفعة واحدة مجموعة من الكوارث الصحية والمالية والاقتصادية والسياسية والوطنية”، مشيراً إلى أنه “من الواضح ان النقابات في العالم قد اختارت الحوار الاجتماعي، الثلاثي او الثنائي، لمواجهة أزمة شاملة لا يمكن ان تجد حلولا شافية لها من خلال مقاربات قطاعية او عبر الصدامات الاجتماعية”.

وسأل: “اي طريق اختارت النقابات اللبنانية؟ النقابات اللبنانية شبه غائبة للأسف عن المشهد اللبناني، رغم تفاقم الازمات وعدم اقتصارها على تداعيات كورونا. وإذا كانت شمولية الازمة، الصحية والسياسية والاقتصادية والاجتماعية والوطنية، تحتم اللجوء الى حوار اجتماعي ثلاثي وطني، الا ان شروط قيام هذا الحوار الاجتماعي ونجاحه شبه معدومة في الحالة اللبنانية”.

وتابع: “يمكننا، وبحسب رأي منظمة العمل الدولية، التي رصدت التجارب العالمية، تحديد اربعة شروط لقيام الحوار الاجتماعي الثلاثي ونجاحه: الارادة السياسية، هامش من الديمقراطية، منظمات نقابية مستقلة وذات صفة تمثيلية وإطار مؤسساتي ملائم للحوار الاجتماعي. هل احتاج الى امثلة للدلالة على عدم توافر جميع هذه الشروط عندنا، ولو بحدها الأدنى؟ إذاً من الصعوبة عقد حوار اجتماعي مثمر في لبنان، في ظل استمرار الوضع القائم، على جميع الصعد التي ذكرناها أعلاه. لكني استدرك لأقول انه قبل الانهيار الذي حصل، تمكنت بتكليف من وزارة العمل والاتحاد الاوروبي، وبالتعاون مع الاتحاد العمالي العام ومع جمعية الصناعيين، من وضع استراتيجية وطنية للحوار الاجتماعي في لبنان. فهل يمكن للتجربة الناجحة ان تتكرر في الظروف الحالبة؟ “.

واستطرد: “لقد طالب الاتحاد العمالي العام الحكومة المستقيلة بإشراكه فعليا في حوارات اجتماعية لتحديد السياسات، كما نظم تحركا على الارض، مطالبا بتأليف الحكومة المنتظرة وعقد اجتماعات عدة مع الهيئات الاقتصادية طالبت أيضا بتأليف الحكومة. وقد اصطدم الاتحاد العمالي العام بنفسه، لأنه يريد ان يضغط على السلطة، فيما أحزاب هذه السلطة هي التي تقود تحركاته. وهنا ايضا استدرك لأقول، إني شاركت مؤخرا بمحاولة لتجديد الاتحاد العمالي العام باتجاه هامش اوسع من الديمقراطية والاستقلالية، تحمّسَت لهذه المحاولة بعض الاتحادات وقاطعها البعض الآخر”.

وتابع: “لا اعتقد ان هناك امل في حركة عمالية اليوم الا في إطار الانخراط في الانتفاضة اللبنانية. تحاول بعض الاطر المستحدثة خلال الانتفاضة، ان تملأ الفراغ النقابي الرسمي، لكنها لا تزال في بداية نشاطها، كما انها تستقطب حاليا ناشطين من المهن الحرة، أكثر مما تستقطب ناشطين عمالا وموظفين في القطاعات المختلفة، مع انها قد وضعت هذا الهدف على جدول اعمالها”.

وختم: “لن أضع في نهاية مداخلتي، لائحة بالمطالب العمالية اليوم، وإن كان من المفترض ان تركز على الحفاظ على ديمومة العمل من خلال تشريعات تحد من الصرف من الخدمة وتنشئ صندوقا للبطالة وتؤسس لشبكة من الإجراءات تؤمن الحماية الاجتماعية. فلا وجود للأسف لقوى اجتماعية فعلية تحمل هذه المطالب وترفعها الى المسؤولين، ولا وجود لمرجعية سياسية مناسبة تحققها، لا تحت الضغط ولا بالمفاوضة. عمال لبنان في العراء اليوم، تماما كما الشجرة في فصل الشتاء. فليتشبهوا بهذه الشجرة. ولتكن اوراقها التي تساقطت، هي النقابات التي لم تعد قابلة للحياة. ولتكن جذورها هي تاريخ الحركة النقابية الحافل بالنضالات حتى إبان الحرب. ولتكن براعمها هي النقابات المستقلة التي سيبنونها في المستقبل. عاش عمال العالم، عاش عمال لبنان، عاش لبنان حرا سيدا مستقلاً”.

كما القى رئيس مصلحة النقابات في حزب القوات اللبنانية ريمون حنا كلمة جاء فيها: “عمال نحن، عمالا سنبقی، لأجلك يا لبنان”، مشيراً إلى أنه “لا يختلف اثنان على معنی كلمة عيدٍ، يفترض ان تحمل البهجةَ والسرور والطمأنينة، الا اننا نعيّدَ في خضم ازمة اقتصادية معيشية ضاغطة خانقة، تكاد تطيح كل شيء، وطبقة حاكمة تمعن بالاختلاف على جنس الملاٸكة وكأن بها تنتقم عمداً من شعبها، فأضحينا عمالا واصحاب عمل ملائكةً شهداءَ احياء”.

ولفت إلى أن ” الانكماش الاقتصادي هو نتاج تراكماتٍ وسلوكٌ معتور ونهج ٌ اقتصاديّ ريعيّ غير منتجٍ وطبقةٌ حاكمة فاشلة حتی في سبل الوقاية من الازمات؛ فمعلومٌ ان الاقتصادُ والسياسة في علاقات تبادلية يؤثر كل منهما علی الاخر ويتأثر به”.

وشدد على أن “سلطة مستمرّة في تفويت فرص النهوض والحدّ من الانهيار تسعی داٸماً لتدجين شعبها وعمالها للرضوخ والرزوح تحت ازماتٍ تتوالی فصولاً من انهيارٍ للعملة الوطنية، وانعدامٍ للقدرة الشرائية؛ حدّ أدنى للأجور في اسفل الترتيب، توقف للأعمال، صرف جماعي للعمال، ارتفاع جنونيّ بنسب البطالة، حجز للودائع والمدخرات، تعويض نهاية خدمةٍ محجوز أو مترنح ومتهاوٍ، ازمة رغيف ودواء وطبابة واستشفاء، وتضخم ما بعده تضخم”.

وتوجّه لعمال لبنان، بالقول: “ان سلطة حدودها سائبة لتهريب الرّزق المدعوم، وعلاقاتها الدولية والعربية معطلة، بلغت المرتبة الأولی في الفرص الضاٸعة، لا يُطلب منها، لان من فقد كلّ شيء لا يُرجی منه شيء؛ لذلك أردناه في مصلحة النقابات عيداً باحثاً عن حلولٍ في وسط النفق المظلم، مؤتمر حواري مع اْصحاب الاختصاص إيمانا منا ان العمال احد اهم ركائز الإنتاج، هم حلقة من مجموعة حلقات في الدورة الاقتصادية متّصلة بعضها ببعض، لتكن كلّها بخير ليسلم الجميع؛ أردناها أولى محطات إرساء عملٍ نقابيّ علمي وعملي، يحاكي هموم من اؤتمنا على تمثيلهم والدفاع عن لقمة عيشهم وتحسين ظروف حياتهم، نعلمُ أن التحدي كبير ولكن لن نعيش أبد الدّهر بين الحفر”.

وتوجّه بالتحيّة لعمال لبنان، الصامدين في بلدهم ولو بصدورٍ عارية، وقال: “تحيّةً لكِ اْيتها الأم والمرأة العاملة التي تكدّ وتتعب وتدبر ولو باللحم الحيّ لتحافظ على أولادها وتبعد عنهم كأس الهجرة المرة. تحيّةً لكم يا عمالاً شهداء في انفجار مرفأ بيروت، يا من بذلتم أنفسكم في سبيل سعادة أبنائكم وعائلاتكم؛ لا توجد حديقة تنضحُ بالزهور والورود من دون بستانيّ نشيط كما لا يوجد وطنٌ معاف وعمّاله يحتضرون؛”.

وختم: “إن سواعد عمال لبنان، طوّعت الصخر، وحوّلت أوكار النسور إلى اراضٍ خصبة معطاءة، لم ترزح او تستسلم على مرّ التاريخ ولن تستسلم اليوم سنبقى عمالاً لأجلك يا لبنان  عاش العمّال، عاشت القوات اللبنانية، عاش لبنان”.


sub_vad1.gif

 إقرأ أيضاً
2021-06-15
09:49
وفيق صفا: السيد نصرالله يعرف بكلّ ما يجري ويسألُني أحيانًا عن قضايا أنا لا أكون قد علمت بها
2021-06-03
21:17
السنيورة: الدولة مخطوفة وعون يعيد مشهد الـ2014
2021-06-03
21:13
عون: سأسعى لاستعادة الدولة حتى آخر لحظة من ولايتي
2021-05-28
23:05
العماد عون: الجيش مستمر بأداء مهامه بدقة وحرفية لضبط الأمن
2021-05-25
23:51
نصرالله: ليصعد الحريري إلى بعبدا أو ليتدخل برّي لتشكيل الحكومة
2021-05-25
23:51
نصرالله: ليصعد الحريري إلى بعبدا أو ليتدخل برّي لتشكيل الحكومة
2021-05-25
08:47
سلامة: عندما طلبت غطاء لملاحقة خروج الأموال هاجموني
2021-05-22
08:28
جعجع: السلطة فقدت كل اعتراف عربي أو دولي
2021-05-18
07:46
وهبة: سلاح “الحزب” بوليصة تأمين
2021-04-30
08:32
حريق في مصنع للكيماويات في ولاية ميزوري الأمريكية
تطبيقات
تطبيقات

الأقسام الرئيسية

محليات
إقليميات
أمن وقضاء
اقتصاد
مباشر
رياضة
عيون الوسط
مفكرة
تحقيق
لاجئين ومخيمات
أسرار الوسط

 

أقسام أخرى

نقل مباشر
نقل مباشر
الوسط اللبناني
الوسط الإقليمي والدولي
وسط الشمال وعكار
وسط بيروت وجبل لبنان
وسط الجنوب والبقاع
اقتصاد وصناعة
أمن
الوسط المغترب
تكنولوجيا علوم ودراسات

الجريدة

PDF
كادر العمل
اتصل بنا

 

إذاعة وتلفزيون

حول
موجات البث
البرامج

 

التواصل الاجتماعي

Facebook
Twitter
Youtube
Linkedin
Mazad Alwassat
whatsapp

 

حول الموقع

من نحن
كادر العمل
اتصل بنا

 

أقضية ومحافظات

قضاء جبيل
قضاء كسروان
قضاء المتن
قضاء بعبدا
قضاء عاليه
قضاء الشوف
قضاء الهرمل
قضاء بعلبك
قضاء زحلة
قضاء البقاع الغربي
قضاء راشيا
قضاء عكار
قضاء طرابلس

 

أرشيف

قضاء زغرتا - الزاوية
قضاء بشري
قضاء البترون
قضاء الكورة
قضاء الضنية
قضاء صيدا
قضاء صور
قضاء جزين
قضاء النبطية
قضاء حاصبيا
قضاء مرجعيون
قضاء بنت جبيل

 
Copyrights © alwassat.com - 2021